السبت 19/10/2019
09:43 بتوقيت المكلا
حلقة نقاشية حول الواقع الاقتصادي لمحافظة حضرموت التحديات والفرص والرؤى تعقد بسيئون
سيئون/موقع مكتب الجهاز المركزي للإحصاء ـ حضرموت الوادي والصحراء/جمعان دويل
الإثنين 16/سبتمبر/2019
news_20190916_13.jpg
عقدت اليوم بمدينة سيئون بحضرموت الوادي والصحراء ، حقلة نقاشية بعنوان (الواقع الاقتصادي بحضرموت التحديات والفرص والرؤى) التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة حضرموت الوادي والصحراء ومركز الدراسات والإعلام الاقتصادي بالتعاون مع فريق الإصلاحات الاقتصادية.
وتخللت الورشة التي هدفت الى استعراض الدراسة التحليلية التي اعدها وقدمها الاكاديمي المحاضر الجامعي وباحث مختص في الشئون الاقتصادية / إبراهيم بن قفلة للإجابة عن التساؤلات الرئيسية في البحث عن ما هو واقع القطاعات الاقتصادية لمحافظة حضرموت ؟ وماهي الرؤية المستقبلية الاقتصادية للمحافظة ؟  , من خلال محتويات الدراسة , التي تناولت دراسة الوضع الراهن لاقتصاد حضرموت من خلال استعراض جملة من المؤشرات العامة وأبرزها مؤشرات الانفاق والدخل والتنمية الصحية والتعليمية والبنية التحتية .
كما تم استعراض الواقع الراهن للقطاعات الاقتصادية الرئيسية المتمثلة في القطاع الصناعي والقطاع الزراعي والقطاع السمكي وقطاع النفط والمعادن والسياحة  ومناقشة تحليل البيئة الاقتصادية لتلك القطاعات .
وفي افتتاح الورشة التي شارك فيها مدراء عموم المكاتب التنفيذية الاقتصادية والأكاديميين ومدراء عموم البنوك والمختصين والباحثين بالمجال الاقتصادي والقطاع الخاص وكبار التجار والمستثمرين , اكد وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبدالهادي عبدالله التميمي , على اهمية انعقاد الورشة لمناقشة الواقع الاقتصادي لحضرموت سيما في الوقت الراهن والظروف الراهنة التي يعيشها الوطن.
مشيرا بأن مشاركة الجميع في الاسهام بالرؤى المستقبلية لاقتصاد حضرموت تساعد السلطة المحلية في وضع الحلول المناسبة وفي الوقت المناسب , لافتا بأن المقومات الاقتصادية بحضرموت متوفرة ولكن كيف ينبغي ان نحافظ على توازن الوضع الاقتصادي واستغلال الامكانيات المتوفرة وتشجيع الاستثمار .
فيما اوضح نائب رئيس غرفة صناعة وتجارة حضرموت الوادي والصحراء للشئون الصناعية / طه عبدالقادر السقاف بأهمية هذه الحلقة النقاشية التي ستسهم في تغطية النقص لمثل هذه الدراسات التي تهتم بالواقع الاقتصادي , مشيرا بانه كثيرا ما يبحث المستثمرين قبل البدء باي مشروع استثماري عن مثل تلك الدراسات التي تعطي رؤيا توضيحية عن الواقع الاقتصادي في المنطقة ونوعية المشاريع التي تحتاجها , وناشد السقاف من الجميع ابداء آرائهم وملاحظاتهم لأثراء هذه الدراسة وجعلها مرجعا للواقع الاقتصادي في حضرموت .
مؤكدا على اهمية تعزيز الشراكة بما يسهم في خلق تنمية شاملة بين القطاع الخاص والحكومي كون القطاع الخاص يعتبر الشريك الرئيسي والأساسي لإحداث تنمية في المحافظة والوطن بشكل عام .
فيما اشارت ممثلة مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي بحضرموت منسقة الحلقة النقاشية الاخت / هدباء اليزيدي بان الهدف من الحلقة النقاشية التعريف بالوضع الاقتصادي بحضرموت في الوضع الراهن من خلال دراسة اكاديمية شاملة والتعريف بالتحديات والمعوقات ووضع الحلول والمخارج لها من قبل جهات الاختصاص , لافتة بان هذه الحلقة النقاشية وسبقتها في المكلا لمناقشة الوضع الاقتصادي للمحافظة حضرموت ساحلا وواديا بكافة اشكاله انطلاقا من البيئة الاقتصادية والموارد وتأثيرات الحرب على المقومات الاقتصادية بالإضافة الى بحث الفرص والتحديات من اجل الخروج برؤية مستقبلية واضحة من اجل النهوض بالوضع الاقتصادي بالمحافظة / مقدمة شكرها وتقديرها للسلطة المحلية بالوادي لتفاعلها ومشاركتها هذه الحلقة موصولا لقيادة غرفة وتجارة وصناعة حضرموت وكل المشاركين كي باسمه وصفته على التفاعل والمشاركة الفعالة للخروج بالعديد من التوصيات من خلال هذه الدراسة لتنمية الاقتصاد بالمحافظة والذي سينعكس على الوطن بشكل عام .
واختتمت الحلقة النقاشية باستعراض أبرز الفرص والتحديات التي تواجه المحافظة اقتصاديا من خلال التحليل الاقتصادي للقطاعات وتحديد أبرز الأولويات للتدخلات الاقتصادية من قبل السلطة المحلية والقطاع الخاص بمحافظة حضرموت كما تخللها العديد من الملاحظات والنقاشات على الدراسة المقدمة واغنائها بالملاحظات والمقترحات والتوصيات الهادفة في جميع القطاعات الاقتصادية معبرين عن شكرهم لهذه الحلقة والجهد الذي بذل في اعداد هذه الدراسة متمنين استمرارية مثل تلك الحلقات النقاشية لما يسهم في الاسهام في خدمة الوطن .
حضر الحلقة النقاشية الشيخ / سلمان سالم شامي  نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت الوادي والصحراء للشئون التجارية , والقائم بأعمال مدير الغرفة التجارية والصناعية / حسن علي باطاهر.


  • إقرا ايضاً